نزار قباني

1923-1998

نار -

أُحبُّها أقوى من النارِ
أشدَّ من عويل إعصارِ
فيا لها من دَفْق أمطاري
لو مرَّ تفكيري على صدرها
أو أُفلِتَتْ حَلْمَتُها .. صُدْفَةً
حدجتُها بعين جَزَّارِ
كأنّها تجري بأغواري
غيري هواها .. تلك أطواري
أريدُ أن أطوي عليها يدي
أُحبُّها وحدي .. وما ضَرَّني
فيشربُ الصباحُ أنوارَها
ويشربُ الغروبُ أنواري
ما دُمْتِ لي .. سِرُّ المساءِ معي
وهذه الأقمارُ أقماري
وفوق جفن الشرق مِشْواري
أن تنقلَ النجومُ أخباري
فيشربُ الصباحُ أنوارَها
ويشربُ الغروبُ أنواري
ما دُمْتِ لي .. سِرُّ المساءِ معي
وهذه الأقمارُ أقماري
وأَنْجُمُ المساء لي مئزرٌ
وفوق جفن الشرق مِشْواري
181 Total read