نزار قباني

1923-1998

خصر -

ضنًى وانْهِدَامْ
وخَصْرٌ مَنَامْ
ومروحةٌ للهوى لا تنامْ
كآهِ الحريرِ .. تلوَّى وهامْ
دعاني .. وغابَ ، فيا ليتَ دامْ
مدىً للسُيُوف لديهِ احْتِكَامْ
إذا قُلت : خصري اعتَرَاهُ السُقَامْ
تَحوَّلْتُ عنهُ
وقلتُ : حَرَامْ
أيا ريشَةَ العُود .. كُلِّي انْسِجَامْ
أمِنْ مَدْرَج الرَصْدِ .. هذا المَقَامْ ؟
وحَدْو الصحارَى .. وزَهْوِ الخيَامْ
إذا جادَ .. أنْعَشَ صدراً غُلامْ
وتَعْتَعَ في الصدر ، حَرْفَيْ رُخَامْ
وماتَ الحِزَامْ
ضنىً
وانْهِدَامْ
ضنىً
وانْهِدَامْ
206 Total read