بدر الدين الحامد

شاعر العاصي] (1897-1961 / حماة

هذا التراب - Poem b

هـذا الـتـراب دمٌ بـالـــــــــمدع ممتزجٌ
تهـبّ مـنه عـلى الأجـيـال أنســـــــــامُ
لـو تـنطق الأرضُ قـالـت إننـي جـــــــدثٌ
فـيَّ الـمـيـامـيـن آسـاد الـحـمـى نـامـوا
يـوم الجلاء هـو الـدنـيـا وزهـرتهـــــا
لنـا ابتهـاجٌ وللـبـاغـيـــــــــن إرغام
وجه الغراب تـوارى وانطـوى عـلـــــــــمٌ
للشؤم مذ خـفقت للـيُمْن أعــــــــــــلام
يـا راقـدًا فـي روابـي مـيسلــــــون أفقْ
جلـت فرنسـا فـمـا فـي الـــــــدار هضّام
تـمـرّ بـي صـورٌ لـو رحت أرسمهــــــــــا
لـمـا شفتـنـيَ أوراقٌ وأقـــــــــــــلام
شـتى مآثر مـن نـبـلٍ ومــــــــــــن كرمٍ
الـحق يجـمعهـا والـدهــــــــــــر رسّام
غورو يجـيء صلاحَ الـديـن مـنـتقـــــــمًا
مهلاً فدنـيـاك أقـدارٌ وأقــــــــــــدام
هـذي الـديـار قبـور الفـاتحـيـــــن فلا
يغررْك مـا فتكـوا فـيـهـا ومـاضـامــــوا
مهد الكرامة عـيـن الله تكلؤهــــــــــا
كـم فـي ثراهـا انطـوى نـاسٌ وأقــــــوام
نجـرّ ذيلَ الـتعـالـي فـي مـرابعهـــــــا
الـمـجـد طـوعٌ لنـا والـدهــــــــر خَدّام
21 Total read